علم "بديل" من مصدر مطلع أن "الحزب الاشتراكي الموحد" بطنجة، لن يقدم أية لائحة انتخابية  بالمدينة، بعد عجزه عن تشكيل لائحة على بعد أيام قليلة من إقفال باب تقديم الترشحات.

وأكد نفس المصدر ،" أن السبب الحقيقي لعدم تقديم لائحة لـ"الإشتراكي الموحد" إلى جانب بقية مكونات "فدرالية اليسار" بطنجة لحدود هذا الوقت يعود إلى عدم رغبة مناضليه (الاشتراكي الموحد) في المشاركة وانحيازهم إلى موقف المقاطعة".

وأوضح متحدث "بديل"، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، "أن المكتب السياسي لحزب "الشمعة" يمارس ضغوطا قوية على مناضلي الحزب بطنجة من أجل تقديم لائحة حتى لو كانت شكلية فقط، وإلا ستحسب عدم مشاركتهم دعما لـ" البام"، خصوصا بعد أن سبق لهذا المكتب أن وجه اتهامات غير مباشرة لمناضليه بطنجة بالتقرب من الحزب المذكور (البام) بعد حضور فؤاد العمري، عمدة طنجة وأخ إلياس العماري، نائب الأمين العام لـ"البام" في وقت سابق لفعاليات تخليد "الاشتراكي الموحد" لذكرى رحيل أيمن المرزوقي، احد قيادييه السابقين، حسب نفس المصدر.

وفي ذات السياق علم "بديل" أن المشاكل التي تعرفها نقابة" الكنفدرالية الديمقراطية للشغل" بالعرائش، منعت مكونات "فدرالية اليسار" من تقديم لائحة موحدة تمثلهم في الانتخابات الجماعية ليوم 4 شتنبر المقبل.

وكان "الحزب الاشتراكي الموحد" قد عاش مجموعة من التجادبات الداخلية بسبب موقفه من المشاركة في الاستحقاقات الانتخابية بين المدافعين عن المشاركة والداعين للمقاطعة خاصة بعد مقاطعة عملية الاستفتاء على دستور 2011 والانتخابات التشريعية التي تلتها، قبل أن يحسم  الحزب موقفه  بالمشاركة في الاستحقاقات الانتخابية الجماعية والجهورية المقبلة .