بديل ـ عمر بندريس

غادر فنان الشعب المغربي معاذ بلغوات، الشهير  بـ"الحاقد"، السباق نحو الفوز بجائزة "سخاروف" لحرية الفكر والتعبير، التي تُمنح من طرف البرلمان الأوروبي في بروكسيل للناشطين في مجال الحريات والدفاع عن حقوق الإنسان، في وقت أكد فيه  الموقع الرسمي للبرلمان الأوروبي، على أن المرشحين الباقين للحصول على الجائزة هم ثلاثة؛ الأولى، "الحركة الاحتجاجية الأوكرانية الموالية للانضمام إلى أوروبا “أوروميدان” والمرشحة الثانية، ليلى يونس، الناشطة الأذربيجانية لحقوق الإنسان ومديرة معهد السلام والديمقراطية الموجودة بالسجن،والمرشح الثالث هو  الدكتور دينيس موكويج، طبيب أمراض نساء كونغولي متخصص في علاج ضحايا الاغتصاب ومؤسس مستشفى بانزي في بوكافو، في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

ورغم الخروج المبكر لـ"لحقاد" من السباق، فيرى متتبعون أن مجرد ترشيحه لهذه الجائزة تكريم كبير له، بحكم القيمة الكبيرة التي تحظى بها الجزائزة، خاصة وأن بين الفائزين بها زعيم حركة التحرير في جنوب إفريقيا نيلسون مانديلا.