أكدت للقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية، يوم الأربعاء 20 ماي، أن المملكة تسلّمت جثمان الملازم الطيار ياسين بحتي الذي توفي إثر تحطم طائرة الـF16 المغربية باليمن.

وأورد بيان لمصلحة التواصل بالمؤسسة العسكرية أن مراسيم جنازة عسكرية قد أقيمت للفقيد، تنفيذا لتعليمات الملك محمد السادس، وذلك بمقر القاعدة الجوية العسكرية الأولى بمدينة سلا.

وأضاف البيان ذاته أن "الملازم الطيار بحتي توفي كشهيد أثناء أداء واجبه العسكري في إطار مشاركة المغرب في التحالف العربي لإعادة الشرعية إلى اليمن".

من جهة أخرى، اشار بيان الجيش أن مراسيم التشييع العسكري تمت بحضور أسرة الملازم الطيار وشخصيات مدنية وعسكرية، وتمت خلاله تلاوة كلمة تأبينية تكريما لروح الراحل، من طرف ضابط بالوحدة التي كان ينتمي إليها الراحل.

وأضاف البيان ذاته أن الملك محمد السادس قد قرر التكفل شخصيا بتكاليف نقل وعزاء ودفن جثمان الفقيد بمقبرة الشهداء بالدار البيضاء.