رفعت الأجهزة الأمنية بالجهة الشرقية، درجة التأهب، واتخذت العديد من الإحتياطات والإجراءات الأمنية اللازمة على الشريط الحدودي من خلال تدعيم المنطقة بأكبر عدد من حراس الحدود.

وحسب ما أوردته يومية "المساء"، فإن عناصر القوات المسلحة الملكية تقوم بعملية إزالة الألغام بمنطقة جبل رأس عصفور المنطقة المحاذية للشريط الحدود المغربي الجزائري، في انتظار تشييد حوالي 14 كلم من السياج الحديدي.

وأشارت "المساء" في عدد يوم الثلاثاء 26 ماي، أن هذه البادرة تدخل في إطار تشديد رقابة السلطات المغربية على حدودها البرية مع الجزائر.