بديل ـ الرباط

انسحبت بشكل مفاجئ آليات الجيش المغربي التي تضم مضادات للطائرات و بطاريا صواريخ المنتشرة في عدد من المدن المغربية، على خلفية تهديدات "ارهابية" محتملة.

 وحسب ما نقلته يومية "الصباح"، في عددها لنهاية الأسبوع 13-14 شتنبر، فقد سحبت أخيرا، وحدات من البحرية الملكية منصات إطلاق الصواريخ ومدافع مضادة للطائرات وأسلحة متنوعة، وتحديدا في المنطقة المعروفة بـ"العنق" بمحاذاة ميناء البيضاء.

ولم تكشف الجهات الرسمية أسباب نشر الوحدات أو سحبها، لكن مصادر "الصباح"، قالت إن سحب الوحدات يأتي في وقت اطمأن المغرب على جاهزيته لمواجهة أي تهديد إرهابي، خصوصا القادم من الشرق.