اعترضت القوات الإسرائيلية باكرا صباح الاثنين 29 يونيو سفينة مشاركة في "أسطول الحرية 3" الذي انطلق الجمعة من جزيرة كريت في اليونان من أجل كسر الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة.

وحسب ما أوردته وكالة "فرانس بريس"، فقد أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان له أنه "عملا بالقانون الدولي، طلبت البحرية الإسرائيلية مرارا من السفينة تبديل وجهتها وبعد رفضها اعترضت البحرية السفينة في المياه الدولية لمنعها من كسر الحصار عن قطاع غزة". وقالت متحدثة باسم الجيش إن السفينة التي تم اعتراضها هي السفينة السويدية "ماريان دي غوتبورغ" التي تشارك مع ثلاث سفن أخرى في "أسطول الحرية 3" .

وتنقل السفن الأربع حوالى 70 شخصا، بينهم الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي والنائب العربي في البرلمان الإسرائيلي باسل غطاس.

وفي بيان هنأ فيه القوات الإسرائيلية المشاركة في اعتراض السفينة، صرح رئيس الوزراء الإسرائيلي أن "هذا الأسطول ليس سوى إثبات على الخبث والأكاذيب التي لا تؤدي سوى إلى مساعدة منظمة حماس والتي تتجاهل كل الفظاعات في منطقتنا".