بديل- عن سكاي نيوز عربي

أعلنت المحكمة الجنائية الدولية، الجمعة، عن بدء تحقيق أولي في ارتكاب المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين جرائم حرب محتملة على الأراضي الفلسطينية.

وقالت المدعية العامة بالمحكمة، فاتو بنسودا، إنها تعتزم إجراء التحقيق الأولي "باستقلال تام وحيادية"، في خطوة قد تسفر عن توجيه اتهامات لمسؤولين من الجانبين.

وبناء على النتائج الأولية، سيحدد الادعاء في المحكمة ما إذا كان الوضع يستحق إجراء تحقيق كامل في جرائم حرب محتملة بالمناطق الفلسطينية.

وسارعت السلطة الفلسطينية إلى الترحيب بهذه الخطوة مشيرة إلى أنها "أمر طبيعي"، في حين وصفت وزارة الخارجية الإسرائيلية عزم الجنائية فتح تحقيق أولي بـ"المخزي".

وكانت السلطة الفلسطينية، التي وقعت أخيرا على معاهدة تأسيس المحكمة، قد أقرت في مطلع يناير بأن من اختصاص هذه المحكمة النظر في الدعاوى اعتبارا من يونيو 2014.

وفي 13 يونيو الفائت شنت السلطات الإسرائيلية حملة اعتقالات واسعة في الضفة الغربية المحتلة، قبل أن تخوض حربا على قطاع غزة.