بديل- عن سكاي نيوز عربي

انتزع الجمهوريون الأغلبية في الكونغرس الأميركي بمجلسي الشيوخ والنواب في انتخابات منتصف الولاية، مما يحد من هامش تحرك الرئيس باراك أوباما في سنتيه الأخيرتين في البيت الأبيض.

وألحق الجمهوريون هزيمة كبيرة بالديمقراطيين مع حصول معسكرهم على 52 من مقاعد مجلس الشيوخ البالغ عددها مائة، واحتفاظهم بالسيطرة على مجلس النواب ليهيمنوا بذلك على الكونغرس بأكمله.

وحافظ زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل على مقعده، وهزم بسهولة أليسون لونديرغان غريمس مكذبا استطلاعات الرأي التي توقعت منافسة حادة بين الرجلين.

ومع سيطرة الجمهوريين على مجلس الشيوخ أصبح ماكونيل رمز المعارضة ضد الرئيس الديمقراطي باراك أوباما.

وفي ذات الانتخابات، حافظ الجمهوريون بدون مفاجآت على سيطرتهم على مجلس النواب الذين يسيطرون عليه منذ عام 2010.