بديل ـــ الرباط

التقى مساء يوم الثلاثاء 14 أبريل 2015 بمدينة العيون فرع "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان"، وفد المفوضية السامية لحقوق الإنسان في إطار زيارتها للصحراء للإطلاع على أوضاع حقوق الإنسان.

وأكد بيان للجمعية توصل "بديل" بنسخة منه، عقب اللقاء أن الفرع أطْلَعَ أعضاء المفوضية على مجمل ما سُمي بـ" انتهاكات حقوق الإنسان واستمرار استفادة مرتكبي هذه الإنتهاكات ( من شرطة ومن قوات عمومية ) من الإفلات من العقاب".

كما أطلع مكتب الفرع وفد المفوضية على مجمل "الإنتهاكات التي تطال الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، والتي ازدادت حدتها بعد خطاب وزير الداخلية المغربي أمام البرلمان المغربي الذي من خلال حظر ومنع وعرقلة أنشطة الجمعية مركزا وفروعا (بحيث منعت سلطات وزارة الدخلية أكثر من 70 نشاطا للجمعية ) ، حرمان 16 فرعا من وصولات الإيداع ومن ضمنهم فرع الجمعية بالعيون الذي لم يتوصل بوصل الإيداع لحد الآن ، رغم ايداعه ملف تجديد مكتبه لدى باشوية العيون"ن بحسب البيان.

ويضيف البيان أن وفد المفوضية أبدى "انشغاله العميق بما يطال الجمعية من انتهاكات وانشغاله باستمرار بعض مظاهر انتهاكات حقوق الإنسان بالصحراء واعدا الفرع برفع هذه الإنشغالات للسلطات المغربية ولأجهزة المفوضية".

وعبر الفرع، ضمن بيانه، عن "اعتزازه العميق بالتعاون البناء بين فرع الجمعية بالعيون والمفوضية السامية لحقوق الإنسان ، لما يخدم قضايا حقوق الإنسان واستعداد الجمعية  للتواصل والتعاون مع المفوضية السامية لحقوق الإنسان خدمة للدفاع عن حقوق الإنسان".