بديل ــ ياسر أروين

استنكر فرع "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان" بالرباط تمارة، ما أسماه "الإخلاء القسري" لساكنة أراضي "اولاد دليم" بـ"كيش الوداية" يوم الخميس 18 دجنبر، واعتبر "تشريدهم" و"حرمانهم" من السكن اللائق، مسا خطيرا بالكرامة الإنسانية.

وفي بيان للجمعية، توصل الموقع بنسخة منه، ندد الفرع بما وصفه بالطريقة "العنيفة "، والغير قانونية التي لجأت إليها سلطات الرباط، في عملية الإفراغ "القسري" لقاطني "اولاد دليم" بـ"كيش الوداية" قرب حي الرياض .

ويقول البيان أن السلطات أقدمت على هدم المساكن، حيث تمت مباغتة الساكنة في وقت مبكر بحصار مضروب على المنطقة، من طرف أعداد هائلة من القوات العمومية والعشرات من عمال البلديات، وأعوان السلطة و"الأمن الخاص" والعشرات من الجرافات والآليات، بدعوى تنفيذ أحكام قضائية.

من جهة أخرى أعلنت الجمعية تضامنها المبدئي مع الساكنة، في حقها في السكن اللائق وفي التعويض المناسب عن الأضرار التي لحقتها، ومساندتها لكافة الأشكال "النضالية" المشروعة لاسترجاع حقوقها، يقول البيان.