دعت "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان"، كافة فروعها بالمغرب إلى الخروج للإحتجاج في وقفات بمختلف المدن يوم الأربعاء 24 يونيو، إحياء للذكرى 36 على تأسيسها وتنديدا بـ"استمرار الهجمة العدوانية الشرسة ضدها وضد الحركة الحقوقية بالمغرب"، بحسب بيان للجمعية.

وأكدت الجمعية أنها ستحيي هذه الذكرى بتنظيم عدد من الأنشطة للتعريف بنفسها وبالحركة الحقوقية، وبالأوضاع التي تشهدها حقوق الإنسان ببلادنا، والمطالب الحقوقية وآفاق العمل الحقوقي".

كما أكدت الجمعية أنه سيتم التركيز خلال هذه الأنشطة والتي من ضمنها الوقفات الإحتجاجية، على فضح ما أسمته "العدوان المخزني على النضال الحقوقي ببلادنا، والتضييق الممنهج للدولة على الجمعية، ومهام فروع الجمعية وكل مناضليها ومناضلاتها في تنفيذ برامج الجمعية وخطتها للتصدي للهجمة".

وشار نفس البيان إلى أنها ستجل الذكرى 36 على تأسيسها محطة مركزية للمساهمة في حملة أمنسيتي ضد التعذيب ومن أجل إطلاق سراح وفاء شرف وأسامة حسن.