بديل ــ الرباط

أدانت "الجمعية المغربية لصحافة التحقيق"، اعتقال مدير مشاريعها، هشام منصوري، يوم الثلاثاء 17 مارس، بمنزله الكائن بحي أكدال بالرباط.

وحسب بيان للجمعية، توصل "بديل"، بنسخة منه، فقد "قام عشرة من عناصر الأمن بزي مدني، باقتحام غير قانوني، لمنزل منصوري، بتكسير باب منزله، و تجريده من ملابسه، مع تعرضه للضرب على مستوى الوجه والرأس".

وأشارت الجمعية إلى أن منصوري، كان قد تعرض لاعتداء سابق يوم 24 شتنبر 2014، من طرف شخصين، مجهولين، على الساعة العاشرة والربع ليلا".

وسجلت الجمعية، تكرر "الهجوم" على المدافعين حقوق الإنسان من هيئات و أشخاص، بخلاف ما نص عليه الدستور المغربي، في شقه الحقوقي.

وطالبت "الجمعية المغربية لصحافة التحقيق"، السلطات المغربية، بضرورة الكف عن مثل هذه "الإجراءات التعسفية"، و احترام الإلتزامات الدولية التي وقع عليها المغرب.