بديل ـ الرباط

تحدَّت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان قرار "المنع" الذي طال مخيماتها، وقامت بتغيير مراكز التخييم بعد  قرار"إلغاء رخص التخييم في المؤسسات التعليمية" .

و اعتبرت الجمعية في بيان صادر عنها يوم السبت 26 يوليوز أن قرار إلغاء رخصها راجع "لأسباب غير معقولة"، بعد التصريحات التي خرج بها وزير الداخلية "محمد حصاد"، حيث وصف الجمعية "بخدمة أجندات خارجية، و الإضرار بمصالح البلد، ووضعها جنبا إلى جنب مع التطرف الديني و الإرهاب".

و في نفس البيان عرضت الجمعية لمنخرطيها مراكز أخرى بديلة من أجل التخييم وفق التواريخ المحددة سلفا.