بديل ــ ياسر أروين

حمل فرع "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان" بطاطا المسؤولية كاملة لعامل الإقليم، في الأضرار اللاحقة بمصالح ساكنة حي النهضة، جراء عملية التهيئة، التي يعرفها الحي منذ شهر يونيو المنصرم.

وطالب الفرع بضرورة تدخل عامل إقليم، من أجل إنقاذ الساكنة، خصوصا في ظل وقوع مجموعة من "الإختلالات"، تنذر بمنتوج قد لا يرقى إلى مستوى تطلعات ساكنة الحي، التي أصبحت تعاني جراء أشغال التهيئة التي لم تنتهي، تقول رسالة الفرع الحقوقي الموجهة إلى العامل.

من جهة أخرى، شددت ذات الرسالة على ضرورة التدخل العاجل لعامل الإقليم، بموازاة فتح تحقيق من أجل تحديد المسؤوليات ومعاقبة "الجناة"، وإرجاع الأمور إلى نصابها مع إنقاذ ما يمكن إنقاذه، حسب ما جاء في نص الرسالة.

كما شدد الحقوقيون من خلال رسالتهم على أهمية تكثيف الزيارات الميدانية للمسؤولين، من أجل مراقبة الأشغال و ضمان توجيهها حسب الحاجة و الموصفات التقنية المعمول بها و المحترمة لدفتر التحملات، تقول الرسالة.