بديل ـ ياسر أروين

وجه فرع "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان" بالعيون مراسلة إلى المصطفى الرميد وزير العدل والحريات، يطالبه من خلالها بضرورة فتح تحقيق في الملف رقم 31/2642/2014 الرائج باستئنافية العيون والمتعلق بقضية هتك عرض فتاة قاصر لا يتجاوز سنها الأربع سنوات.

وتشير المراسلة التي توصل الموقع بنسخة منها، إلى مجموعة من "التجاوزات" و "المخالفات" التي عرفتها المحاكمة ، ابتداء باستغلال نفوذ مالك المؤسسة التعليمية الخاصة مكان "الجرم" وصولا إلى عدم اعتقال المتهم إلا بعد الإحتجاج القوي للولي الشرعي للضحية.

وتطرقت المراسلة، إلى ما شاب هذا الملف من "اختلالات حادت به عن تحقيق العدالة والإنصاف للضحية ولأسرتها وترتيب الجزاءات عن ذلك".

وتضيف المراسلة، أن مجموعة من المساطر الإجرائية الواجب اتخاذها في هكذا حالات لم يتم احترامها من طرف الجهات القضائية المختصة، بما في ذلك الضياع الغير المفهوم لمجموعة من الشواهد الطبية، التي تثبت تعرض الفتاة للإعتداء الجنسي من داخل الملف المتواجد بالمحكمة.

وتعود تفاصيل هذا الملف إلى الخامس من مارس من السنة الجارية حين تعرضت الفتاة (أ.ب) البالغة من العمر أربع سنوات لهتك عرضها داخل مراحيض مؤسسة تعليمية خاصة بمدينة الداخلة، من طرف "بهلوان" يشتغل بنفس المؤسسة، حيث أكدت الطفلة الضحية في تصريحاتها تعرضها للإعتداء الجنسي من طرف المتهم أمام الضابطة القضائية بالداخلة.