بديل ــ الرباط

عبرت "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان"، فرع الناظور، عن قلقها إزاء " التباطؤ في الكشف عن نتائج التحقيق في وفاة الشاب ومغني الراب "الحسين بالكليش" والامتناع عن تسليم جثة الهالك للعائلة وعدم تعبئة الوسائل اللازمة للكشف عن ملابسات الوفاة.

وطالبت الجمعية في بيان لها توصل "بديل"، بنسخة منه، بضرورة مراعاة الجانب الإنساني للعائلة ، وتسريع إجراءات البحث والكشف عن نتائج التحقيقات للعائلة المتوفي والرأي العام والبحث عن الجاني إذا كانت الوفاة مرتبطة بجريمة قتل وتمكين العائلة من دفن الجثة في أقرب وقت ممكن.

وشجب فرع الجمعية ما أسماه "التعامل اللامسؤول للجهات المعنية والسلطات المسؤولة مع نداء العائلة منذ البداية حول موضوع الاختفاء"، مسجلا -الفرع- غياب أي بلاغ رسمي للنيابة العامة بالناظور، لوضع حد للإشاعات والاستنتاجات التي تؤثر سلبا على العائلة والرأي العام.

وكان الحسين بالكليش، قد اختفى عن الأنظار بتاريخ 02 مارس، قبل أن يتم إعلان العثور على جثته متحللة بغابة  كوروكو يوم 22 مارس، حيث تم نقل الجثة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الحسني بالناظور يوم الأحد ليتم تشريحها، بعد مرور أربعة أيام، أي يوم الخميس 26 مارس الجاري، لتباشر الجهات المختصة تحقيقاتها في الموضوع.