بديل ــ هشام العمراني

عبر رئيس "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان"، أحمد الهايج، عن رفضه لـ"الحصار" الأمني الذي شهدته مقبرة الشهداء بالرباط، يوم الخميس 26 مارس الجاري.

وقال الهايج في تصريح خاص لـ" بديل": " نرفض هذا النوع من السلوكات وخصوصا في مثل هذه الحالات"، مضيفا، " أن الدولة المغربية تستعمل جميع الوسائل لإثبات أنها غاضبة على كل معارضيها".

وأكد أحمد الهايج "أن هذا الممارسة فيها تعسف وتجاوز ليس فقط للقانون بل للقيم الأخلاقية".

وكانت سلطات الرباط قد رفضت السماح لجماعة "العدل والإحسان" وعائلة عبد السلام ياسين، بدفن جثمان أرملة مرشد الجماعة بمقبرة الشهداء بمبرر أنهم لم يحترموا النظام الداخلي للمقبرة، والمس بحرمات القبور المتواجدة بمحيط المكان الذي تم اختياره لدفن جثتهم، وكذا الدخول في الممر المخصص لمرور مواكب دفن الأموات، قبل العدول عن قراراها والسماح لهم بدفنها بجانب قبر زوجها.