أصدرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بسيدي سليمان، بيانا تضامنيا مع عمال الضيعات الفلاحية "ميدا زور"- "اكر وسليم 1 " و" فيردا ليم" بسبب حرمانهم من الحقوق الشغلية المنصوص عليها في مدونة الشغل والمواثيق الدولية ذات الصلة حيث خاض العمال إضرابات ومسيرات واعتصامات دامت اكتر من خمسة اشهر ، نتج عنه توقيف مجوعة من العمال تجاوز الخمسين، حسب ما صرح به احد العمال المضربين لموقع بديل.

واستنكر بيان الجمعية الهجوم الذي تتعرض له حقوق العمال بالضيعات من طرف "الباطرونا" كما أدان البيان نفسه عدم الاستجابة للملفات المطلبية التي بقيت عالقة مند مدة .

هدا وقد حملت الجمعية في بيانها ، المسؤولية في ما وقع من انتهاكات لقوانين الشغل، للسلطات الإقليمية ولمندوبية التشغيل و القضاء ، ووصفتهم بالعاجزين عن إلزام المشغلين باحترام تطبيق قانون الشغل المنصوص عليه في المدونة والمواثيق الدولية.

ومن جهة أخرى طالبت الجمعية بإرجاع العمال الموقوفين إلى عملهم وإسقاط متابعتهم بالفصل 288 من القانون الجنائي.