دعا المكتب المركزي "للجمعية المغربية لحقوق الإنسان"، كافة الشباب واعضاء فروعها للمشاركة في الوقفة الرمزية يوم الأربعاء12 غشت، على الساعة السابعة مساء أمام البرلمان، بمناسبة اليوم العالمي للشباب.

وأوضح بيان للجمعية اطلع عليه "بديل" أن الوقفة تأتي أيضا، إحتجاجا على المنع الصريح والمبطن الذي طال مخيمات الجمعية للسنة الثانية على التوالي و حرمان فئات عريضة من الشباب من حقهم في التخييم، ومن أجل العمل على احترام وإقرار الحقوق الإنسانية للشباب، ومواصلة النضال من اجل الكرامة والحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان.

وأكد البيان للجمعية، أن الوقفة تأتي  استحضارا منه للشعارين المؤطرين لعمل الجمعية وسط الشباب: "مستقبل حقوق الإنسان بيد الشباب " و"مستقبل الشباب رهين باحترام حقوق الإنسان".

كما تأتي هذه الخطوة الإحتجاجية للتنديد بالوضعية التي تعيشها الشبيبة المغربية من تهميش وتضييق وحرمان، في غياب شبه تام لسياسة واستراتيجية وطنية للشباب ومن أجل الشباب.