أدانت جماعة "العدل والإحسان" بشدة الهجمات التي استهدفت عدة مواقع بالعاصمة الفرنسية باريس، معتبرة إياها "أعمال شنيعة".

واعتبرت الجماعة في بيان لها توصل به "بديل"، أن هذه الهجمات هي استهداف لكل القيم الدينية والإنسانية النبيلة ولقيم السلم والتعايش العالمي"، متقدمة " بتعازيها لأسر الضحايا وتتمنى الشفاء العاجل لجرحى هذا المصاب الأليم".

وكانت العاصمة الفرنسية باريس، قد شهدت ليلة الجمعة السبت هجمات متفرقة أدت إلى مقتل أزيد من 130 شخصا وإصابة المئات الآخرين بجروح متفاوتة الخطورة".