بديل ـ الجزيرة دون تصرف

استشهد الجمعة 52 فلسطينيا بينهم سبعة أطفال في مجازر إسرائيلية جديدة صاحبت العمليات البرية بقطاع غزة، مما يرفع حصيلة 12 يوما من العدوان إلى 290 شهيدا وأكثر من 2200 جريح.

فقد استشهد أربعة أطفال جراء قصف مدفعي إسرائيلي على شرقي غزة، كما استشهد ثلاثة أطفال من أسرة واحدة في قصف آخر استهدف منزلهم شمالي قطاع غزة. وسقط ثمانية شهداء من عائلة "أبو جراد" في قصف مدفعي لبيت حانون شمالي القطاع أيضا.

وفي وقت لاحق من مساء الجمعة, ذكر مراسل الجزيرة أن ثلاثة من عائلة واحدة استشهدوا في قصف شرقي مدينة رفح، وبعيد إعلانها مساء الخميس بدء عملية برية محدودة, كثفت قوات الاحتلال الإسرائيلي قصفها لمناطق شمال قطاع غزة، في الوقت الذي كانت فيه بعض الوحدات الإسرائيلية تحاول التوغل في أطراف بيت لاهيا وبيت حانون.

وكان ثلاثة أطفال من أسرة "أبو إسماعيل" استشهدوا في وقت سابق إثر سقوط قذيفة مدفعية إسرائيلية على منزلهم في أبراج الندى ببيت حانون شمالي القطاع. وأظهرت صور للجزيرة فتحة كبيرة في جدار داخل منزل الأسرة نتيجة قذيفة مدفع إسرائيلية.

يشار إلى أن العدوان الإسرائيلي أوقع ما لا يقل عن خمسين شهيدا بين الأطفال الفلسطينيين, ومن بين هؤلاء الشهداء رضع.
واستشهد فلسطينيون آخرون الجمعة في قصف مدفعي وصاروخي لأطراف مدينتي خان يونس ورفح جنوبي القطاع, كما استشهد مدني فلسطيني في قصف لمنطقة جحر الديك وسط القطاع. وقال مراسل الجزيرة إن فلسطينيين استشهدا في قصف مدفعي إسرائيلي على شرق خان يونس التي تحاول قوات الاحتلال التوغل في محيطها.

وقال مراسلا الجزيرة وائل الدحدوح وتامر المسحال في وقت سابق إن قوات الاحتلال كثفت استهدافها اليوم لأحياء غزة الشرقية وبينها الزيتون والشجاعية, بالتزامن مع قصف لأهداف في مخيم النصيرات ودير البلح وسط القطاع.

وأنذرت قوات الاحتلال قبل أيام سكان الحيين وكذلك سكان بلدة بيت لاهيا شمالي القطاع بمغادرة منازلهم, لكن أغلبهم لم يستجيبوا للإنذار. ووفقا لمصادر فلسطينية،  دمر القصف الجمعة فقط حوالي 15 منزلا في قطاع غزة بعدما دمر في الأيام العشرة الماضية مئات المنازل كليا أو جزئيا.
وكانت وزارة الصحة الفلسطينية أعلنت أن ستة فلسطينيين -أربعة منهم من عائلة واحدة- استشهدوا فجر الجمعة في قصف على خان يونس جنوبي القطاع، وذلك بعيد استشهاد ثلاثة مواطنين في المنطقة نفسها، بينما استشهد آخر شرقي مدينة رفح.

وأعلن المتحدث باسم الوزارة أشرف القدرة أن مواطنا بحي الشجاعية استشهد فجر الجمعة، بينما جرح 12 من أفراد عائلته, وذلك بعيد استشهاد أربعة فلسطينيين بينهم رضيع (خمسة أشهر)، وجرح أكثر من عشرة آخرين في قصف إسرائيلي لجنوب القطاع.

من جهته، قال مراسل الجزيرة وائل الدحدوح إن المدفعية الإسرائيلية واصلت إطلاق قذائفها بشكل مكثف على طول الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة مع إسرائيل، كما استمر القصف العنيف جوا عبر المقاتلات وبحرا بالزوارق الحربية وبرا عبر الدبابات التي احتشدت عند الحدود.
وأفادت مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة من على الحدود مع قطاع غزة بأن الجيش الإسرائيلي أعلن أن الهدف من التدخل البري المحدود هو الوصول إلى شبكة الأنفاق بهدف تدميرها.

يذكر أن كتائب عز الدين القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- اشتبكت فجر الجمعة مع قوة إسرائيلية شمال بيت لاهيا، كما فجرت عبوة في دبابة إسرائيلية حاولت التقدم في المنطقة نفسها, واعترفت إسرائيل بمقتل أحد جنودها وإصابة آخرين في اشتباكات مع المقاومة على حدود غزة.