بديل ـ وكالات

كشفت "منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان"، فى بيان لها، حول الأوضاع داخل ليبيا عن خطط فرنسية ايطالية لتقديم مشروع إلى مجلس الامن الدولى يسمح لحلف النيتو بتوجيه ضربات لمواقع اسلاميين داخل ليبيا على الرغم من معارضة الولايات المتحدة الامريكية قصف مواقع انصار الشريعة والكتائب الليبية المسلحة.

وأشار مسئول المكتب الاستشارى بالمنظمة زيدان القنائى ان ترتيبات جرت بين الخارجية الفرنسية ومصر والامارات والجزائر تمهيدا لشن غارات جوية ضد مواقع الاسلاميين بليبيا وبنغازى وطرابلس بمشاركة فرنسا وايطاليا.

ولفتت المنظمة الى ان الرئيس الفرنسى هولاند قام بتزويد الامارات مؤخرا بمعدات عسكرية لضرب مواقع الاسلاميين بليبيا بعد ان شاركت الامارات ومصر بقصف مواقع بليبيا وياتى ذلك خشية اعلان القاعدة الخلافة بليبيا على غرار داعش بالعراق الامر الذى يهدد الدول الغربية القريبة من سواحل ليبيا.