ردا على دعوة رئيس الحكومة المغربية، عبد الإله بنكيران منذ أيام إلى وساطة دولية بين الرباط والجزائر اللتين تعيشان علاقات متوترة بسبب ملف الصحراء، قال عبد القادر مساهل، نائب وزير الخارجية الجزائري المكلف بالشؤون المغاربية والأفريقية، إن بلاده ترفض "أي وساطة دولية بينها وبين المغرب؛ لأنه لا توجد أصلاً أزمة بينهما".

وأضاف الوزير الجزائري، في تصريح للصحافة، بحسب ما نقلته جريدة "الشروق" الجزائرية، أنه "لا توجد أزمة بين الجزائر والمغرب، ونحن دائما نقول لا وساطة بين الجزائر والمغرب، هناك قضية الصحراء الغربية تحل في الأمم المتحدة ونأمل أن تلقى القضية حلها في أقرب وقت، لأن الأمور متأزمة في المنطقة كلها".

وكان بنكيران قد صرح خلال خلال مشاركته في ملتقى الجزيرة الدولي بالدوحة، قبل أسبوع بأن "الجزائريين إخواننا، هناك سوء تفاهم نسعى إلى حله، ونحاول أن نصل بالحوار إلى حلول تضمن الحقوق، ونرحب بأي تدخل للمصالحة".