بديل- عن سكاي نيوز عربي

سقط قتيلان وأصيب نحو 40 شخصا في اشتباكات بين قوات الأمن ومحتجين على ظروف معيشية في ولاية ورقلة جنوبي شرق الجزائر، الجمعة، حسبما ذكر مصدر محلي.

وقال الصحفي فوزي حوامدي لسكاي نيوز عربية إن اشتباكات جرت بين الأهالي وقوات الأمن في حي ذراع البارود في مدينة تقرت، وذلك على خلفية مطالبتهم بتوزيع أراض لبناء المساكن كانت قد وعدتهم بها السلطات العام الماضي، وتوفير مياه شرب صالحة وفرص عمل للشباب. وأضاف أن قتيلين ونحو 40 جريحا سقطوا في الاشتباكات.

وأفادت وسائل إعلام محلية أن المحتجين قاموا بقطع الطريق العام وإشعال النيران ونصب خيمة وسط الطريق، قبل أن تندلع مواجهات بالحجارة مع الأمن الذي تدخل بالقوة لتفريقهم.

وينذر وقوع قتلى في المواجهات بمزيد من التوتر في المنطقة.