بديل ـ الرباط

كشفت جريدة "لوبوان" الفرنسية عن فضيحة من العيار الثقيل تضمنتها مذكرات تاجر الأسلحة برنارد شيسيل، الذي صرح بأن أحد قادة الجيش الجزائري طلب منه تقديم طائرة للرئيس الليبيري رشوة مقابل اعترافه بجبهة البوليساريو. 
ونسبة إلى يومية "صحيفة الناس" في عددها ليوم الثلاثاء 8 أبريل، فإن برنارد شيسيل أكد في مذكراته أن هذا القائد العسكري، الذي لم يذكر إسمه، سأله عن علاقته مع الرئيس الليبيري صامويل ديو، مستفسرا إن كان بإمكانه التأثير عليه لانتزاع الاعتراف بالبوليساريو. واشار شيسيل في المذكرات ذاتها، ان الجزائر تقوم بتمويل جبهة البوليساريو، التي تهدف إلى إنشاء ما يسمى "الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية".