اعتذرت السلطات الجزائرية، بشكل رسمي للوزير الأول السابق عبد الرحمان اليوسفي، على خلفية التعامل "المهين" الذي لقيه خلال تفتيش حقيبته بمطار الهواري بومدين بالعاصمة الجزائرية.

وكشفت جريدة “Le soir” الجزائرية الناطقة بالفرنسية، أن السلطات الجزائرية قدمت اعتذارأ رسميا لليوسفي باعتباره شخصية بارزة في المغرب ومعروفة بدعمها الفعال للثورة الجزائرية .

وأشار المصدر ذاته إلى أن العبث بحقيبة اليوسفي الأسبوع الماضي، قام به عنصر من أفراد الجمارك بالمطار، واصفة ما أقدم عليه الأخير بالسلوك "الأرعن"، بعد أن "خرق القواعد الديبلوماسية المتعارف عليها بالمطارات الدولية"، بحسب الصحيفة.

يشار إلى أن الإتحادي السابق عبد الرحمان اليوسفي، قد حل الأسبوع المنصرم بالجزائر لتقديم التعازي في وفاة صديقه حسين ’آيت أحمد المعارض الأبدي للنظام الجزائري.