بديل ــ الرباط

رفضت السلطات الجزائرية، تسلُّم جثتي الأخوين سعيد وشريف كواشي، من فرنسا، التي رفضت دفنهما بباريس، قبل أن تقرر في الأخير دفنهما بتولوز.

 وأفادت "وكالة الأنباء الفرنسية" أن السلطات الفرنسية تخوفت كثيرا، من تحول القبرين بباريس، إلى "محج" للمسلمين، الأمر الذي دفعها إلى محاولة تسليم الجثتين إلى الجزائر، التي رفضت العرض، قبل أن تضطر باريس إلى دفنهما بمدينة تولوز.

وأضافت الوكالة أن السلطات الفرنسية اقترحت، بعد رفض الجزائر تسلمهما، دفن الجثتين بمدينة "غينس" لكن عمدة البلدية رفض ذلك، قبل أن تضطر باريس إلى دفنهما بمدينة تولوز.