بديل ـ وكالات

أدانت الجزائر على لسان  رمطان لعمامرة، وزير الخارجية،  بشدة حادثة تدنيس العلم الجزائري مؤخرا من قبل شخص في فرنسا،  وقال العممارة إن الجزائر  تترقب أن يتم إخضاع مرتكب هذه الجريمة لصرامة القانون.

وأضاف  لعمامرة في تصريح للصحافة على هامش زيارته ميناء الجزائر العاصمة اليوم الأحد "إننا ندين بشدة هذا الفعل الشنيع الصادر عن شخص يحن لفترة ولت ولن تعود ونترقب أن يتوصل التحقيق الذي تجريه السلطات الفرنسية إلى إخضاع مرتكب هذه الجريمة لصرامة القانون".

من جهة أخرى، أكد لعمامرة على مشاركة الجزائر في إحياء الذكرى المئوية للحرب العالمية الأولى التي تستضيفها العاصمة الفرنسية باريس يوم 14 يوليو الحالي مشيرا إلى أن "الشعب الجزائري يكرم من ساهم منه في تكريس الحرية عبر العالم".