طالب وزير الشؤون الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، باعتمادات مالية إضافية، بقيمة 10 ملايين أورو، لـ"تمويل تحركات وفد البوليساريو في بعض الدول الاسكندنافية، من أجل نزع إعترافها بالجمهورية الصحراوية".

وكشف موقع Polisario Confidentiel الموالي للبوليساريو، عن تحمس الجزائر لدفع المزيد من الدعم المالي، للبوليساريو من أجل معاداة المغرب، والبحث عن إعترافات جديدة، بالمنطقة الإسكندنافية.

وأضاف المصدر، أن "الهدف من التحركات الجديدة للجزائر، هو ممارسة كل الضغوط، لدفع البلدان المعنية للإعتراف بالبوليساريو".

وأشار المصدر، إلى أن رئيس وفد البوليساريو، محمد خداد، كان قد زار السبت الماضي، العاصمة النرويجية أوسلو، في واحدة من خطواته الأخيرة الرامية إلى كسب المزيد من التعاطف".