أعلن حزب "الأصالة والمعاصرة"، بشكل رسمي دعمه لـ"المنظمة الديمقراطية للشغل"، خلال انتخابات مجلس المستشارين ليوم 2 أكتوبر المقبل.

واورد بيان للحزبـ حصل عليه "بديل"، أن هذا القرار جاء انسجاما مع قرار المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة في دورة أبريل 2015 والقاضي بإبرام شراكة إستراتيجية مع المنظمة الديمقراطية للشغل على أرضية دعم الحزب لفاعل نقابي هادف في الدفاع عن مصالح الشغيلة وحماية مكتسباتها وتقوية الصف الديموقراطي".

وأهاب المكتب السياسي لـ"الجرار" بـ"كافة المناضلات والمناضلين ومسؤولي الحزب في الأقاليم والجهات للتعبئة الشاملة وتقديم الدعم اللازم للائحة المنظمة الديمقراطية للشغل لانتخابات مجلس المستشارين ليوم 2 أكتوبر".

يذكر أن نقابة "المنظمة الديمقراطية للشغل"، قد وضعت عزيز بنعزوز، عضو المكتب السياسي لحزب "الأصالة والمعاصرة"، على رأس لائحتها المقدمة للتنافس على مقاعد مجلس المستشارين خلال التجديد الذي سيتم شهر أكتوبر المقبل.

وكان علي لطفي، الكاتب الوطني للمنظمة قد أكد في تصريح سابق لـ"بديل"، " أن الأودتي ليست تابعة للبام رغم انه الحزب الوحيد الذي يدعمها (النقابة) بشكل مباشر، وهي نقابة منفتحة على جميع التيارات السياسية ولا تتلقى توصية من أحد وتتبع إستراتيجيتها في العمل النقابي"، مضيفا "أنهم (الأوديتي) ضحية هجوم المركزيات النقابية التي تدعي التمثلية، واختاروا إستراتيجية في الاشتغال لكي يكونوا رقما وطنيا".