بديل ـ الرباط

رغم تقدمه في السن، فلازال مدفع  الإعلامي الشهير خالد الجامعي،  يطلق "قذائفه الثقيلة"، آخرها اتهامه لجميع ساسة البلد، المنخرطين في العلمية السياسية الرسمية، بالتمثيل في مسرحية على الشعب المغربي، الكل فيها قابل باللعبة وداخل اللعبة.

وأوضح الجامعي لـ"بديل" أن جميع قادة الأحزاب السياسية المنخرطين في "اللعبة الرسمية" بدون استثناء، مدركون أن الحكم بيد الملكية والمخزن، الذي يقرر في آخر المطاف، وأنهم مدركون أيضا أنهم لن يصلوا إلى الحكم وإنما إلى الحكومة، ومع ذلك يقبلون باللعبة.

وعن المبررات التي يروجها "البجيدي" حول وجود عراقيل تحول دون أداءه لمهامه، استهجن الجامعي، مثل هذه المبررات، موضحا أن "البجيدي" بنفسه، قابل باللعبة، إذ لو كان يمتلك الشجاعة السياسية والنية الحسنة في الإصلاح لقدم أعضاؤه استقالاتهم من الحكومة، بعد أن واجهوا ما يسمونها بـ"التماسيح" او "العفاريت".