أكد عبد الرحيم الجامعي، منسق "الإئتلاف المغربي من أجل الغاء عقوبة الاعدام"، أن حوالي 100 سجين محكوم بالإعدام من بينهم إمرأتان ينتظرون تنفيذ العقوبة ضدهم في ظل استمرار إقرار المغرب لهذه العقوبة.

وتساءل الجامعي، خلال ندوة صحفية تنظمها "شبكة برلمانيات وبرلمانيون ضد عقوبة الإعدام بالمغرب" و"شبكة المحاميات والمحاميين ضد عقوبة الاعدام" والاتلاف المغربي من أجل إلغاء عقوبة الاعدام"، وذلك بمناسبة اليوم لعالمي ضد عقوبة الاعدام،  (تساءل) عن "جدوى احتفاظ المغرب بالاقرار بهذه اعقوبة وتوقيف تنفيذها"، مضيفا "هل ستفاجؤنا الدولة بتنفيذها يوما ما؟"

وقال الجامعي في ذات الكلمة أن المندوب السامي لادارة السجون، وافق على زيارة وفد من المناهضين للعقوبة لحي الاعدام بالسجون المغربية حيث يعاني المحكومون بالاعدام من حالة نفسية صعبة.