بديل ـ الرباط

رجح الإعلامي الشهير خالد الجامعي، "إصابة" رئيس "المجلس الوطني لحقوق الإنسان" محمد الصبار، بـ"الحمق" مؤكدا تحوله إلى "أضحوكة العالم اليوم"، مرجحا أيضا "انتقام" الأمم المتحدة من المغرب، بقبولها مراقبة بعثة "المينورسو" لحقوق الإنسان في الصحراء، وكل ذلك، على خلفية تصريحات أدلى بها الصبار، في برنامج تلفزي على القناة الأولى، مؤخرا، هاجم فيها بشدة الحقوقية خديجة الرياضي، حين حاول تبخيس جائزتها الأممية، من خلال الإدعاء بأنها تقدمت بطلب للأمم المتحدة للحصول عليها.

ورجح الجامعي أن ينتقم من وصفه بـ"المخزن" منه، بابعاده عن المجلس الوطني لحقوق الإنسان، بعد أن ورط المغرب بلسانه مع الامم المتحدة.

وقال الجامعي، في حوار مثير مع "بديل" خُصِّص لقضية وفاة عبد الله باها، سينشر قريبا على الموقع: " حشومة والله حتى حشومة بزاف هاذشي لي قال في حق سيدة يعرفها منذ سنين طويلة".
وخاطب الجامعي، الصبار ببيت شعري قائلا له: "إن لم تستح فاصنع ما شئت".

واعتبر الجامعي هجوم الصبار على الرياضي مجرد رد فعل نفسي على قرار مقاطعة "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان" للـ"منتدى العالمي لحقوق الإنسان" المنظم مؤخرا بمدينة مراكش.
يشار إلى أن الحوار يتضمن تصريحات مثيرة وساخنة جدا حول باها، وظروف وفاته ومستقبل "العدالة والتنمية" بعد وفاة المعني، كما يتضمن تصريحات مفاجئة للغاية حول شخصية باها وسر الثقل الذي نزلت به المؤسسة الملكية في وفاته.