التمس الصحفي الشهير خالد الجامعي من الملك محمد السادس، التدخل العاجل لوضع حد لما وصفها بـ"الحملة المسعورة" التي يقودها وزير "العدل" و"الحريات" ضد قضاة الرأي، والذين وصل عددهم إلى حدود الآن تسعة قضاة.

وجاء التماس الجامعي في اتصال مفاجئ بالزميل المهدوي عبر له فيه عن تحيته العالية للقرار الذي اتخذه والقاضي بإضرابه عن الطعام لمدة 24 ساعة ابتداء من الساعة التاسعة مساء من يوم الأربعاء 2 يناير الجاري، احتجاجا على العدالة الإنتقامية والانتقائية في المغرب.

وقال الجامعي في ذات الاتصال: "أحييك عاليا على موقفك واتبنى كل مواقفك التي وردت في شريط الفيديو حول الانتقائية التي ينهجها وزير العدل ضد القضاة...وعلى الملك أن يتدخل لوضع حد لهاذ التكرفيصة ديال الكلاب التي يتعرض لها القضاة الشرفاء".

وأكد الجامعي على استحالة أن يستمر الوضع كما يسير اليوم؛ حيث يجري استهداف قضاة الرأي في مقابل التغاضي عن القضاة المتهمين بتلقي رشاوى  وباصدار الاحكام انطلاقا من هواتفهم.