تتجه الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، نحو فتح تحقيق قضائي بشأن تصريحات رئيس نادي الرجاء الرياضي والنائب الأول لرئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، محمد بودريقة، والتي اتهم فيها العصبة الاحترافية ولجنة الحكام بالتحيز لصالح نادي الوداد الرياضي، إضافة إلى تسريب الجامعة لوثيقة تخص نادي الرجاء الرياضي.

وأفاد بيان للجامعة نشرته علة موقعها الرسي، أن لجنة الأخلاقيات التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أكدت بعد اجتماعها يوم الإثنين(2ماي)، على أنها لا تملك الآليات الكافية للحكم في هذا الموضوع، وبذلك طلبت من الجامعة فتح تحقيق قضائي في النازلة.

وهذا نص بيان لجنة الأخلاقيات :

عقدت لجنة الأخلاقيات التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم اجتماعا يومه الاثنين 2 ماي 2016 على الساعة الثانية بعد الزوال بمقر الجامعة بالرباط.

خصص هذا الاجتماع لدراسة والبث في التصريحات التي أدلى بها السيد محمد بودريقة النائب الأول لرئيس الجامعة ورئيس نادي الرجاء الرياضي، لبعض وسائل الاعلام الوطنية يوم الأحد فاتح ماي 2016.

في هذه التصريحات، تحدث السيد محمد بودريقة عن تسريب وثيقة من طرف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تتعلق بناديه الرجاء الرياضي، وعن انحياز العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية ولجنة البرمجة ولجنة التحكيم لفائدة نادي الوداد الرياضي.

ونظرا لأهمية وخطورة هذه التصريحات، وبما أن لجنة الأخلاقيات لا تتوفر على الآليات الكافية للقيام بالتحريات اللازمة والضرورية للتأكد من صحة ما جاء في التصريحات الآنفة الذكر، فإنها تطلب من الجامعة فتح تحقيق قضائي في الموضوع.