بديل ــ عمر بنعدي

لايزال عدد كبير من المواطنين عالقين بمجموعة من المناطق والمحاور الطرقية الرابطة بين الرشيدية ومكناس، بسبب التساقطات الثلجية، وسط غياب شبه تام من السلطات المختصة لفك العزلة.

 وأكد الفاعل الحقوقي بميدلت، سعيد أحبار، لموقع "بديل"، "أن عددا من المواطنين محاصرين منذ ليلة الثلاثاء/الأربعاء 18 فبراير، بمجموعة من النقط الطرقية بمدن الأطلس بسبب التساقطات الثلجية"، التي عزلت المنطقة.

وأضاف أحبار، أنه "لحد الساعة ما تزال جميع السبل مقطوعة في كل من المحاور الطرقية الرابطة بين مدن الريش، ميدلت، زايدة، بومية، أغبالو خنيفرة، وأزرو، بسبب التساقطات الثلجية التي شهدتها المنطقة مؤخرا، في ظل غياب لتدخل حازم من السلطات المختصة، والتي تفتقر بدورها للعتاد اللوجستيكي".

وأشار المصدر إلى أن 10 آليات فقط مخصصة لإزالة الثلج يتوفر عليها إقليما ميدلت وخنيفرة، كما أن مناطق أخرى بإقليم ميدلت تعطلت فيها الخطوط الهاتفية وفُصلت عن العالم الخارجي، وتضاعفت فيها أثمنة المواد الغذائية، بسبب الثلوج.