بديل- سكاي نيوز عربية

يصوت مجلس النواب الليبي الثلاثاء على قانون جديد لمكافحة الإرهاب، بعدما تمت مناقشته في جلسة عقدت الاثنين في طبرق (أقصى الشرق)، حسبما أكد عضو البرلمان عيسى العريبي.

وقال العريبي في تصريحات لـ"سكاي نيوز عربية" مساء الاثنين، إن أعضاء البرلمان المنتخب حديثا، ناقشوا مواد القانون وعددها 30 مادة، وأجروا بعض التعديلات عليه، قبل التصويت.

وتوقع العريبي أن يتم إقرار القانون في جلسة الثلاثاء، حيث إن هناك "موافقة مبدئية" من معظم النواب على مواده.

وأضاف أن القانون الجديد يعتبر حامل أي سلاح خارج إطار الدولة أو يستخدم ضد الدولة أو لتهجير وإرهاب وقتل الناس إرهابيا، بصرف النظر عن توجهه الفكري"، وأردف: "نسعى لبناء دولة مؤسسات لا دولة ميليشيات تتناحر مع بعضها".

واعتبر النائب أن الحكومة الليبية التي يشكلها رئيس الوزراء المكلف عبد الله الثني "لديها أدوات عندما تحركها بشكل منظم بإمكانها تنفيذ القانون الجديد".

وتسعى ليبيا إلى إنهاء القتال شرقا في بنغازي وغربا في طرابلس، بين قوات "الجيش الوطني الليبي"، وجماعات مسلحة أخرى اعتبر مجلس النواب معظمها "إرهابية" في وقت سابق.

وصنف مجلس النواب في وقت سابق جماعة "أنصار الشريعة" و"مجلس شورى ثوار بنغازي" وقوات "فجر ليبيا"، بإنها "جماعات إرهابية"، مشيرا إلى أن هذه الميليشيات ستكون هدفا مشروعا لقوات "الجيش الوطني الليبي"، حتى يتم إجبارها على إنهاء أعمال القتال وتسليم أسلحتها.