عاد الزميل محمد التيجيني، منشط برنامج "ضيف الأولى"، إلى إثارة موضوع معاشات وتقاعد الوزراء والبرلمانيين، بعد موجة الجدل والسخرية التي خلفتهما تصريحات الوزيرة المنتدبة شرفات افيلال، حين اعتبرت الموضوع "نقاشا هامشيا وشعبويا وأن هذه المعاشات فقط جوج فرنك".

وتساءل التيجيني، مع الناطق الرسمي لحزب "الإستقلال"، عادل بنحمزة، ضيفه في حلقة يوم الثلاثاء 29 دجنبر، حول موقف حزبهم من هذا الموضوع، حيت اعتبر بنحمزة، أن هذا الموضوع مسٌّ بصورة المؤسسة البرلمانية"، مثنيا على " دور مواقع التواصل الاجتماعي في طرح هذا النقاش وإعادته إلى الواجهة بعدما شُنّت حملات سابقة لم تأتِ أكلها".

واعتبر بن حمزة أن "هناك سوء تقدير من الحكومة من خلال صمتها وعدم إبداء موقف من هذا النقاش، وأنها تتحمل المسؤلية"، مقترحا، أن "يتم صرف تعويضات للوزراء محدودة في الزمان عند انتهاء خدمتهم، ورفع الدولة يدها عن تقاعدات البرلمانيين، وترك المسألة لهم ".

ولوحظ خلال الحلقة، عدم تعمق التيجيني في موضوع المعاشات مع الضيف بنحمزة، بخلاف ما حدث مع الوزيرة أفيلال مما جر عليهما -التيجيني وأفيلال- موجة من الإنتقادات المتباينة.