علم "بديل" أن المجلس العلمي لمدينة سلا اتخذ قرارا يقضي بتوقيف الخطيب يحيى المدغري، الذي أثار سجالا واسعا بعد أن ربط في إحدى خطب الجمعة، بين الزلزال الذي ضرب مؤخرا ببعض المدن شمال المغرب وما تعرف المنطقة من انتشار لزراعة والمتاجرة في القنب الهندي.

وحسب ما نقله لـ"بديل" مصدر مقرب من الخطيب " فقد تقرر توقيف الإمام عن الخطابة بمسجد حمزة بن عبد المطلب بحي سيدي موسى بمدينة سلا، وذلك بعد لقاء جمع صباح يوم الأربعاء 3 فبراير الجاري، بين رئيس المجلس العلمي المحلي لمدينة سلا، محمد بطربوش، ووزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق، للتداول في الموضوع"، دون أن يؤكد المصدر، ما إذا كان توقيف الخطيب سيتم بشكل دائم وفي كل مساجد المملكة أم بصفة مؤقتة وفي مسجد حمزة فقط".

وفي ذات السياق قال هشام المدغري، ابن الخطيب المذكور، في حديث مع "بديل"، إنهم سمعوا بهذه الأنباء تروج بعد لقاء وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق، ورئيس المجلس العلمي المحلي بسلا"، نافيا أن يكون والده قد توصل بأي قرار رسمي سواء مكتوب أو شفوي".