بديل ـ عن الإصلاح

تنظم حركة التوحيد والإصلاح، نهاية الأسبوع الجاري، ندوة تربوية وطنية في موضوع "ترشيد التدين"،  بالمركب الثقافي المهدي بن بركة بالعاصمة الرباط، ابتداء من الساعة الخامسة والنصف مساء.

الندوة ستعرف مشاركة كل من الدكتور رضوان بنشقرون، رئيس المجلس العلمي للدار البيضاء سابقا، والدكتور مولاي عمر بن حماد، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة محمد الخامس بالرباط، والشيخ حماد القباج الداعية الإسلامي المعروف، والدكتور محمد بلبشير الحسني، مؤسس شعبة الدراسات الإسلامية بالمغرب.

ويأتي تنظيم هذه الندوة انسجاما مع التوجه العام للمرحلة الحالية للحركة، والذي يعتبر مسألة "ترشيد التدين" أحد أكثر المواضيع الدعوية راهنية وعناية، وترمي هذه المبادرة للإسهام في ترسيخ منهج الوسطية والاعتدال ومدافعة فكر الغلو والتشدد مهما اختلفت منابعه وخلفياته.

يُذكر أن حركة التوحيد والإصلاح، سبق وأن نظمت ندوات ومحاضرات في نفس الموضوع، آخرها المحاضرة التربوية التي احتضنها فرع الحركة بمدينة الفنيدق وأطرها الدكتور مولاي عمر بن حماد، وعرفت حضورا كبيرا لساكنة المدينة.