رد رئيس حركة التوحيد والإصلاح ـ الجناح الدعوي ـ لحزب "المصباح"، عبد الرحيم الشيخي، على وصف بنكيران، الأخير، بأن "الحركة جمدات، ولم تعد تؤدي أي دور"، قائلا:"الله يجازيه بخير على النصيحة".

واكتفى الشيخي في تصريح لـ"بديل"، بالقول:"أنا مكنعتبرهاش جمدات"، وحينما طالبه الموقع بتوضيحات أكثر حول الحركة وأهدافها رد بالقول: "صافي أنا جاوبتك".

وفي نفس السياق، قال الشيخي، في رده على طلب بنكيران من "الحركة"، بالتحرك في إتجاه "الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر"، قال الشيخي: "خاصني نطلع عليه وأنا ممتبعش يوميا أشنو تيقول بنكيران، لأنه يتحدث يوميا".

وحول علاقة الحركة الدعوية بالحزب، قال الشيخي، "الحركة مستقلة تمام الاستقلال عن الحزب، وبنكيران هو رئيس سابق للاصلاح والتجديد والآن هو عضو في الحركة وعضو في مجلس شورى الحركة، ومن حقه كعضو، ومتتبع، أن ينتقد الحركة".

وكان الأمين العام لحزب "العدالة والتنمية"، عبد الإله بنكيران، قد انتقد، صباح أول أمس الأحد، بالمركب الدولي بالمعمورة، طريقة اشتغال حركة "التوحيد والإصلاح"، متهما إياها بـ"الجمود". حيث طالبها بتجديد آليات إشتغالها من خلال إنكار المنكر والأمر بالمعروف".