بديل ـــ الرباط

وجه "التوجه الديموقراطي" المنضوي تحت لواء "الإتحاد المغربي للشغل"، نداء لكل الشغيلة ولعموم المناضلين من أجل المشاركة في الإضراب والمسيرة الوطنيين ليوم الخميس 2 أبريل بالرباط تحت شعار: "نضال وحدوي مستمر لمواجهة الهجوم على الحريات ومكتسبات وحقوق الشغيلة".

ويدعو النداء الذي حصل "بديل" على نسخة منه، سائر النقابات التي شاركت في إضراب 29 أكتوبر إلى "الانسحاب من الحوار الاجتماعي المغشوش والدخول في إضراب عام وطني جديد أقوى وأشمل من الإضراب العام السابق"، عملا بمقولة "ما لا يُحقَّق بالحوار، يُؤخَذ بالنضال، وما لا يُؤخَذ بالنضال يُنتَزَع بنضال أقوى وأفضل".

كما دعا ذات النداء، إلى "وضع حد لارتفاع الأسعار مع الزيادة العامة في الأجور ومعاشات المتقاعدين/ات وتخفيض الضريبة على الأجور وإلغائها بالنسبة للمعاشات، و إحترام الحريات والحقوق النقابية، وفي مقدمتها حق التنظيم النقابي وحق الإضراب، بدء بإلغاء الفصل 288 المشؤوم من القانون الجنائي الذي يجرم حق الإضراب والقرار التعسفي القاضي بالاقتطاع من أجور المضربين عن العمل ومشروع القانون التكبيلي لحق الإضراب".

كما طالب النداء، الحكومة بفتح حوار جاد ومنتج على مستوى القطاعات بدء بالمطالب الخاصة بالوظيفة العمومية، والجماعات الترابية والتعليم والصحة والفلاحة ومختلف المؤسسات العمومية، والفئات المتضررة كالمتصرفين والتقنيين والمساعدين الإداريين والمساعدين التقنيين والمحررين.