بديل ـ ياسر أروين

قرر "التوجه الديمقراطي" بالإتحاد المغربي للشغل، المشاركة في الإضراب العام الوطني المرتقب في التاسع والعشرين من أكتوبر الجاري.

وحسب بيان توصل "بديل" بنسخة منه، فقد ثمنت السكرتارية الوطنية الإضراب العام كـ"إرادة وحدوية لعموم الشغيلة، حيث جاء هذا القرار تجسيدا لمجموعة من القرارات السابقة سواء متعلقة بالنقابات الثلاث الداعية للإضراب، أو بالتوجه الديمقراطي بالنقابة المركزية المذكورة"، بحسب البيان.

و حذرت السكرتارية مما أسمته؛ "المناورات المخزنية والإنتهازية الساعية إلى إلى التراجع عن تطبيق قرار الإضراب العام في وقتها المحدد".
ودعا البيان إلى المشاركة بكثافة في تفعيل قرار الإضراب بهدف "التصدي للإجراءات والمخططات العدوانية ضد الحريات والمكتسبات وحقوق الشغيلة..."، على حد تعبير البيان.

و اختتمت السكرتارية بيانها بدعوة كافة القوى الحية والديمقراطية بالبلاد بما في ذلك حركة 20 فبراير، من أجل إنجاح هذه المحطة النضالية.