بديل ـ ياسر أروين

أدان منتمون "للتوجه الديمقراطي " (الإتحاد الإقليمي لنقابات تازة) ما أسموه الهجمة الشرسة، التي تعرضوا لها يوم الأحد 27 أكتوبر الجاري، من طرف "أجهزة القمع" على هامش تعبئتهم (النقابيون) لإضراب 29 أكتوبر المنتظر.

وفي بيان توصل موقع "بديل" بنسخة منه استنكر أصحابه "العدوان المخزني" على الحق في التواصل مع المواطنين في جميع مناطق الإقليم (تاهلة، واد أمليل، تازة...)، ومنعهم من ممارسة حقوقهم الدستورية.

و أدان بيان "الديموقراطيين" اقتحام القوات العمومية لـ"السويقة"، مع ما رافق ذلك من "تنكيل واعتداء على النشطاء والمواطنين على حد سواء"، بحسب البيان.

من جهة أخرى دعا البيان جميع الفعاليات النقابية والسياسية والجمعوية بالإقليم، إلى توحيد الجهود لصد "الإعتداءات الخطيرة على الحريات العامة والنقابية والسياسية بتازة".