دعا "التوجه الديمقراطي"، المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، كل الشغيلة وسائر فئات الموظفين والمستخدمين والعمال والعاملات، إلى المشاركة في المسلسل النضالي الذي رسمته أرع تمثيليات نقابية للتصدي لـ"العدوان الحكومي".

وثمن التنظيم في بيان له، حصل "بديل" على نسخة منه، استمرار وتوسيع التنسيق النقابي بين المركزيات النقابية، داعيا إلى تصليبه وتطويره في أفق الوحدة النقابية التنظيمية المنشودة، وذلك من خلال؛  مأسسته على المستوى القيادي ليصبح تنسيقا قارا يشتغل بشكل منظم ومنتظم، وتوسيعه لسائر النقابات والهيئات المهنية المناضلة، ثم تقعيده من خلال امتداده إلى سائر القطاعات المهنية والمؤسسات الكبرى وإلى عموم الاتحادات المحلية والجهوية.

يشار إلى أن التنسيق النقابي بين المركزيات النقابية العمالية الأربعة (الاتحاد المغربي للشغل، الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الفيدرالية الديمقراطية للشغل، والاتحاد العام للشغالين بالمغرب)، قد أعلن عن برنامج نضالي، يقضي بتنظيم:

1/ مسيرة عمالية وطنية يوم الأحد 29 نونبر 2015 بالدار البيضاء.
2/ تجمع عمالي عام يوم الثلاثاء 8 دجنبر 2015 بساحة "Lassalle" بشارع فرحات حشاد بالدار البيضاء.
3/ إضراب عام وطني في الوظيفة العمومية والجماعات المحلية يوم الخميس 10 دجنبر 2015.
4/ اعتصام عمالي بمدينة الرباط سيحدد تاريخه ومكانه لاحقا.
5/ إضراب عام وطني ثاني سيحدد تاريخه لاحقا في القطاع الخاص والعام والمؤسسات العمومية وشبه العمومية والخدماتية والجماعات المحلية وكل القطاعات المهنية.