بديل ـ شريف بلمصطفى

استاء العديد من الآباء من تزامن عملية الإحصاء العام للسكان و السكنى مع الدخول المدرسي برسم موسم 2014-2015، و الذي سينتج عنه تغيب عدد من رجال التعليم عن مقرات عملهم بسبب التزامهم بالمشاركة في الإحصاء.

 و سيُحرم عدد مهم من التلاميذ المغاربة من بدء موسمهم الدراسي بشكل عادي لمدة اسبوعين بسبب التزام أساتذتهم في عملية الإحصاء للسكان و السكنى و التي ستبتدئ يوم السبت 30 غشت إلى غاية 20 من شتنبر.

و كانت وزارة التربية الوطنية قد حددت موعد انطلاق الموسم الدراسي يوم الأربعاء 10 شتنبر 10 شتنبر2014 بالنسبة للسلك الابتدائي ويوم الخميس 11 شتنبر 2014 بالنسبة للسلكين الثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي.

و لم تكشف وزارة بلخياط عن خطة عمل لإيجاد حل للخصاص الذي ستعرفه المؤسسات التعليمية المغربية طيلة فترة الإحصاء على مستوى هيئة التدريس.

و علق الحليمي في ندوة صحفية عقددها يوم الخميس 29 غشت، على الموضوع بقوله "إن المدارس ستعمل على إيجاد حلول لآلاف التلاميذ الذين سيجدون أنفسهم بدون مدرسين لمدة لا تقل عن أسبوعين من تاريخ انطلاق الموسم الدراسي وهو الأمر الذي لم تتطرق له الوزارة الوصية على الشأن التعليمي. وبرر لحليمي الامر بالمصلحة الوطنية والتضامن في هذه الحالة وبكون الامر يحدث مرة كل 10 سنوات فقط".

يذكر أن عدد رجال و نساء التعليم المشاركين في عملية الإحصاء بلغ 20 في المئة من مجموع المشاركين