يعد المغرب من بين الدول التي ينصح بزيارتها وإقامة أنشطة فيها، حسب ما كشفت عنه دراسة أعدها المعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية.

وأكد مدير المعهد، توفيق مولين، أن نقاط قوة المغرب تتمثل في جودة الحياة والأمن، إذ أنه حصل على 2.5 بالنسبة للأمن، بينما نال 4.54 في ما يخص أسلوب الحياة، وذلك في عرض قدمه أمام أعضاء المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، أمس الخميس بالرباط.

أما بخصوص نقاط ضعف المغرب، فتتعلق بمستوى التنمية والرفاه الاجتماعي والبيئة الاقتصادية، إذ أكد ملين أن المغرب يحتاج إلى تواصل أكبر، من أجل العمل على تصحيح صورته في الخارج ويكون ذلك على المستوى الداخلي والخارجي، إلى جانب تنمية وتقوية الأمور الإيجابية واستثمارها.

وأوصى المعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية، وفق ما ذكرته المساء في عدد نهاية الأسبوع (19-20 دجنبر)، بضرورة العمل على تصحيح النقاط السوداء التي تؤثر في سمعة المغرب والمتمثل أساسا في التكنولوجيا والابتكار، والنظام التعليمي والاستعمال غير الفعال للموارد العمومية، والتخليق والشفافية، إلى جانب الماركات التجارية المشهورة.