في واقعة مثيرة توصل "بديل" بمجموعة من الوثائق التي تشير إلى وقوع "تزوير" في شواهد إدارية من أجل بيع وتحفيظ عقار بطريقة غير سليمة.



وثيقة تاوجطات2وثيقة تاوجطات

وحسب ما كشفه مصدر "بديل" فإن أحد المحامين الكبار بهيئة مكناس اشترى باسم ابنه التلميذ البالغ من العمر 21 سنة عقارا وشريك آخر تربطه به علاقة قرابة -اذ كان المحامي ينوب فيه- وهو عبارة عن تجزئة سكنية عشوائية، بسبع عيون،كان مثقلا بالرهون والتقييدات الاحتياطية والحجوزات التحفظية لفائدة مشترين لقطع أرضية بها الأمر الذي يمنعه القانون.

وثيقة تاوجطات1

وأوضح ذات المصدر أنه بعد لجوء ورثة صاحب العقار إلى هذا المحامي من أجل تطهيره (العقار) لكونه كان موضوع مطلب تحفيظ ، فقام المحامي بمرافقة وكيلة الورثة وهي أختهم الكبرى لموثق حيث وقعت على وثيقة كانت باللغة الفرنسية التي لا تتقنها، حسب ما تقوله في شكايتها.

وثيقة تاوجطات4وثيقة تاوجطات3

وأضاف المصدر أن المحامي ولكونه كان ينوب عن الورثة كان يعلم أن العقار تم تطهيره بعد أن أصبح رسما عقاريا لأن الرسم العقاري يطهر ما ورد في مطلب التحفيظ، وهو ما جعله يشتريه لأحد فروعه وهو إبنه بمبلغ 220 مليون سنتيم.

وثيقة تاوجطات6وثيقة تاوجطات5

ويقول المصدر إن "البيع كان من المستحيل أن يتم لكون العقار كان مثقلا بالديون التي وصلت إلى 47 مليون سنتيم لمصلحة الضرائب وعليه حجز تنفيذي لفائدة الأغيار مؤكدا -المصدر- أن البيع تم بعد الحصول على شهادة من مصلحة الضرائب تثبت تصفيته من الضرائب، وكان حري بالموثق أن يتاكد من ذلك حفظا لحق الدولة وبعد أن اكتشف المشترون أن العقار تم بيعه حصلت موكلة الورثة، الأخت الكبرى، بطريقتها، من مكتب الموثق على صورة شمسية لشهادة الضرائب وسألت في القباضة عن صحتها لتفاجأ أنها مزورة، لتتقدم بشكاية أمام الشرطة القضائية بمدينة "تاوجطات" التي فتحت تحقيقا حول الشهادة المزورة التي لولاها ما كان ليتم البيع".

وثيقة تاوجطات8وثيقة تاوجطات7

وبخصوص الشهادة الإدارية التي تمت بموجبها عملية التحفيظ، فقد تم استفسار المستشار الجماعي المنسوبة إليه والذي نفى أنه وقع عليها أوسلمها للمشترين، قبل أن يتُقدّم بشكاية للوكيل العام للملك باستئنافية مكناس، فتم الاستماع للمستشار الجماعي من قبل الدرك الملكي كمشتكي بعد فتح تحقيق في الموضوع. أما فيما يخص الشهادة المزورة المنسوبة لادارة الضرائب فيؤكد متحدث الموقع "أنه لولا شهادة الضرائب المزورة وشهادة ادارية مزورة لما تم البيع و التحفيظ.

مقربون من المحامي وشريكه يؤكدون أن البائعة وكيلة الورثة وقعت على عقد البيع بمحض ارادتها وبمعرفتها المسبقة وانها استخلصت مبلغ البيع ليبقى القضاء هو الفيصل بين الطرفين والبحث الجاري من طرف الشرطة القضائية سيميط اللثام لا محالة عمن زور شهادة الابراء المنسوبة لقابضة قباضة عين تاوجدات والشهادة الادارية المنسوبة للمستشار الجماعي بسبع عيون .

وثيقة تاوجطات8وثيقة تاوجطات10

وثيقة تاوجطات11 وثيقة تاوجطات12

وثيقة تاوجطات13 وثيقة تاوجطات14