طالب "المنسق العام لمنتدى حقوق الإنسان بشمال المغرب"، عبد الوهاب التدموري، بـ"الإفراج عن مذكرات العقيد الهاشمي الطود الذي وافته المنية يوم الأحد 16 أكتوبر الجاري".

وقال التدموي في تدوينة له على حسابه "الفيس بوكي"، " حتى لا أقول أني أعزي ذاكرته أتمني بكل صدق من عائلته (الطود) الكريمة أن تطلق سراح مذكراته تخليدا لذكراه واحتراما لرغبته التي عاش من أجلها ومن أجل التعرف علي مصير والده المختطف عبد السلام الطود في سنواته الأخيرة من حياته".

وأضاف التدموري في تدوينته "تعزية لصديق ومناضل مؤسس لمنتدي حقوق الإنسان لشمال المغرب، الذي كان لي شرف تسليمه البطاقة رقم 1.في شهر يليوز من سنة 2006"، متسائلا "كم من شخص يجب ان اعزيه في وفاة الكرونيل الهاشمي الطود، كم من كلمة حق يستهلها الفقيد، كم من لحظة تاريخية تؤرخ لمساره ودربه النضالي الطويل...كم وكم وكم...لكن ما هو أكيد أن واجب العزاء لعائلته ولكل أبنائه وبناته أولي، ولبنته البارة أماني، التي تفانت في خدمته وهو في عجزه الرهيب، أحق".