بديل ــ عمر بنعدي

حل أمس الأربعاء 28 يناير، الطفل الفرنسي أحمد ذي 8 سنوات، ضيفا على الشرطة بمدينة "نيس "، للتحقيق معه على خلفية التصريحات التي أطلقها في حجرة الدرس ''أنا لست شارلي، أنا مع الإرهاب ''.

 وحسب تصريح محامي الطفل "سيفان كوز" لجريدة ''لو فيكارو'' الفرنسية، فإن الطفل المتابع بتهمة الإشادة بالإرهاب، استُجوِب هو ووالده من طرف رجال الشرطة، بعد ان اتصلت ادارة المدرسة بالشرطة، وأضاف المحامي أن الطفل الصغير وُجد صعوبة كبيرة في شرح أقواله، كما أنه لم يتمكن من تقديم تعريف لكلمة “الارهاب”.

يشار إلى أنه تم إخلاء سبيل الطفل بدون متابعة،لكي تتكلف مصالح حماية الطفولة بمراقة حالته، في حين قرر القاضي فتح تحقيق تفصيلي مع والده.